منتــديات لامـــــــــور


أهلا وسهلا بك زائرنا الكريم , أنت لم تقم بتسجيل الدخول بعد!
يشرفنا أن تقوم بالدخول أو التسجيل إذا رغبت بالمشاركة
في المنتدى .
مع تحيات إدارة منتديات لامور
منتــديات لامـــــــــور

ملابس كاجوال للشباب


أمَّاه أدِّبيني ولاتعذِّبيني .. ..الرجاء التثبيت مجموعه دروس

شاطر
avatar
ام مريم
مشرفة المنتديات الإسلامية ومنتدى المطبخ الشامل
مشرفة المنتديات الإسلامية ومنتدى المطبخ الشامل

default أمَّاه أدِّبيني ولاتعذِّبيني .. ..الرجاء التثبيت مجموعه دروس

مُساهمة من طرف ام مريم في 2008-04-21, 22:55

هذه صرخة فلذة كبدك
وهذا طلبه ..

أمَّاه أدِّبيني ولاتعذِّبيني ..
طلب يسير وحق من حقوقه الشرعية ..
التأديب لا التعذيب ..
فهل أديتِ أيتها الأم الحنون هذا الحق على الوجه الأكمل ؟؟
هل قمتِ به على الوجه الذي يرضي الله عز وجل ؟؟

أسلوبك في العقاب!!!!!!
هل يُنتج ابناً صالحاً رحيماً بكِ وبوالده في كبركما ؟؟
أم أنكِ بأسلوبكِ تصنعين بركاناً من الحقد والغضب ينتظر اللحظة التي يكون فيها قادراً على الانفجار فيكون
أول ضحاياه أنتِ ووالده وأسرته ؟؟!!

عزيزتي الأم ..نقرأ أنا وأنتِ مواضيع كثيرة عن التربية وطرق التأديب
ونجد الكثير من التناقضات والأقوال والآراء المتضاربة ..

اضربي !!
لاتضربي !!
دللي !!
لاتدللي !!
احرمي !!
لاتحرمي !!
نومي الطِّفل معك!!
لاتنومي !!
وكل كاتب يستدل على رأيه بدليل وحجة تثبت صحة مايقول ..
وأنا وإنتِ احترنا وضعنا !!
مين فيهم الصح ؟؟؟؟؟؟؟

هنا في موضوعي لن أجبرك على تطبيق ماأقول
ولن أُعيب على أحدٍ في أسلوب التربية والعقاب ..
ولن أثبت صوابي وخطأ غيري ..

بل سأكتب خلاصة مشواري وبحثي وخبرتي في أفضل الطرق لتربية وعقاب الأبناء
ولكِ الحرية في إبداء رأيك أو الاعتراض أو حتى عرض تجربتك ..


قد لايعجبكِ أسلوبي في التربية وقد تكون لكِ وجهة نظر أخرى ربما أفضل مني
لكن .. دعينا نتفق على الأقل على أن التأديب تهذيب لاتعذيب ..

هنا في موضوعي سأحدثكن عن ....

مواقف وأقوال وآراء أيام .............. الجهل ؟؟
لماذا اُعاقِب ؟؟!! ....... ومتى ؟؟!! ....... وكيف ؟؟!!
وسائل العقاب المعروفة والمنتشرة بيننا ومدى خطورتها ....

وحديثي هذا ليس لأني الأفضل
وليس لأني أكثركن علماً
بل هو مجرد موضوع يؤخذ ويُرد...

خلاصة بحث في الكتب ومواقع النت على مدى سنوات ..
تجارب وممارسات قد أصيب فيها وقد أخطئ ..
فإن أصبت فمن الله وإن أخطأت فمن نفسي والشيطان ..

والموضوع بيني وبينك
تجربة مني وتجربة منك وتجربة من غيرنا يثري الموضوع فيصبح أكثر فائدة وأعظم أثراً ..

تابعيني .............

[هنا ساطرح بقيه المواضيع الشيقه والمفيده للابناء لاكن بعدماارى تفاعلكم معي
&&(( يوم في حياة أفراد أسرة متميزة ... ))&&


يؤلمني حال كثير من الأسر الذين يعيشون دون هدف محدد يسيرون عليه
ودون برمجة تنظم حياتهم وتسير بهم نحو الأفضل ..
فالأسرة هي الخلية الأولى في المجتمع الإسلامي فإن صلحت صلح بإذن الله مجتمعنا
وإن فسدت فسد مجتمعنا وعمت الفوضى أرجاءه .

أكثر الأسر اهتماماً ينحصر هدفها في نجاح أفرادها في دراستهم وتفوقهم وهذا هدف جميل لكنه بسيط جداً بالمقارنة بأهداف أسر السلف الصالح وهممهم العالية .

أنا وأنتي وكل زوجة وأم نريد أسرة متميزة ,
أسرة متميزة في كل شيء ..
متميزة بتميز أفرادها دينياً وأخلاقياً وفكرياً واجتماعياً ودراسياً وعلمياً وصحياً

في موضوعي هذا سوف نسعى أنا وأنتي وهي للوصول بأسرنا لأعلى مستوى من التميز
وإذا كنتِ راغبة في الوصول لهذا المستوى وتحقيق حلمك برؤية أفراد أسرتك متميزين

عليكِ أولاً إتباع الآتي :-

-إضافة هذا الموضوع للمفضلة أو الاشتراك فيه وحفظه في مجلد للاطلاع عليه مرة كل أسبوع أو على الأقل مرة كل شهر ليرفع من همتك ويشجعك على الاستمرار .

-الالتجاء إلى الله بالدعاء والتضرع إليه وطلب الذرية الصالحة المميزة وسؤال العون منه دوماً .

-اذهبي لأقرب مكتبة لكِ واشتري دفتر جميل
قسمي الدفتر ثلاثة أقسام :
قسم خاص بكِ أنت ِ , وقسم خاص بزوجك , وقسم خاص بأولادك
هذا الدفتر سوف تستخدميه كل ليلة ولن يأخذ منك وقت طويل , دقائق قليلة فقط
وسأخبركِ لاحقاً ماذا تكتبي فيه ؟

-عاهدي نفسك بالاستمرارية وعدم التكاسل والمجاهدة في سبيل تحقيق أهدافك والوصول بأسرتك
لأعلى مستوى من التميز .

-هذا الاستمرار وهذه المجاهدة سوف تطول وتصل لسنوات فاقنعي نفسك بأنكِ لن تجني ثمارها الآن
بل على مدى سنوات من الصبر والحكمة والمجاهدة .

-قبل أن يبدأ مشوارك مع أسرتك عليكِ إصلاح نفسك أولاً فمنزلك مؤسسة كبيرة فيها أقسام متعددة
وأفراد ذو أعمار و شخصيات مختلفة وأنتِ المديرة ولن تنجح المؤسسة وتتميز إلا بنجاح وتميز
مديرها .

إذا اتبعتِ ما ذكر سابقاً فهيا نبدأ معاً في التخطيط والتنفيذ للوصول لأهدافنا واعلمي حبيبتي أن أصعب
مرحلة هي البداية فهي المرحلة التي سيصيبكِ فيها اليأس والإحباط وربما التراجع والفشل
اجعليها مرحلة لاختبار قوة إرادتك وعزيمتك وإصرارك
فإذا نجحتِ في البداية واستطعتِ السيطرة على مؤسستكِ فقد نجحتِ في الاختبار واستحققتِ وسام الأمومة الحقة
بجدارة وكل ما عليكِ هو متابعة هذا النجاح والحفاظ على استمراريته وعدم تراجعه .

تابعيني


عدل سابقا من قبل ام مريم في 2008-04-22, 22:46 عدل 4 مرات
avatar
ام مريم
مشرفة المنتديات الإسلامية ومنتدى المطبخ الشامل
مشرفة المنتديات الإسلامية ومنتدى المطبخ الشامل

default رد: أمَّاه أدِّبيني ولاتعذِّبيني .. ..الرجاء التثبيت مجموعه دروس

مُساهمة من طرف ام مريم في 2008-04-21, 22:57

في بداية حياتي وبولادة أول طفلين من أطفالي ومع ضغط العمل وكثرة مشاغلي بالإضافة لسوء
التصرف من قبلي كنت أعالج الأمور بطرق خاطئة وغالباً ماتكون النتائج سيئة لأبعد حد ..
والأسوأ أنني أقع في خطأ وأعالجه بخطأ أكبر منه ..

مايجعلني أقع في هذه الأخطاء هو الجهل بأمور التربية رغم كوني معلمة ..

إذن ..
لاتعتمدي على أنكِ جامعية ومتعلمة و .. ( تاخذي بنفسك مقلب )
ثقي أن شهادتك مهما كان مستواها لن تنفعك مالم تعلِّمي نفسك بنفسك ..
وتعليمنا للأسف هو مجرد تعليم نظري ..

ولاتستغربي نجاح إحدى الأمَّهات في التربية رغم تواضع مستواها التعليمي وفشل الأخرى
رغم شهادتها العالية ..

السبب الثاني هو قلة خبرتي في الأساليب الصحيحة في تربية الطِّفل
وفي هذا أنا لا اُقلل من قدر أمي فهي أمي ... ويكفيني فخراً أنها أمي ..

إنما لكي أنبهكِ أنتِ إلى أمر مهم قد تغفلين عنه وهو تعليم طِفلتك الأسلوب الأمثل في التربية
من خلال كونك القدوة الحسنة لها في تعاملك معها ومع أخوتها
ومن خلال تدريبها على ممارسة دور الأم ...

كيف ؟؟؟

-إذا كان لديكِ أطفال أصغر سناً .. كلِّفي طفلتك العناية بهم أمام ناظريك وعوِّديها معاملتهم برفق
ولين وتوجيههم بالمحاورة والتفاوض لا الأوامر وفرض الرأي ..
-إذا لم يكن لديها أخوة صغار فدربيها من خلال اللعب بالدمية وكيف تتعامل معها ؟؟

وطفلتك هي نسخة ثانية منكِ وستطبق ماتفعليه أنتِ معها ومع أخوتها ..
اجعلي حبيبتي الأم نسخك المستقبلية أكثر جمالاً وصفاء ..
وطبِّقي هذا حتى مع الأبناء الذكور ..

السبب الثالث هو الغضب والعصبية الغير مبررة
الغضب لمجرد الغضب
وردة الفعل السيئة بعد نوبة الغضب ..

هذه الأسباب تقريباً هي ما أوقعتني في الأخطاء الفادحة في التربية ..

لكني ولله الحمد لست من الذين يستسلمون بسهولة ويعتادون على أمرٍ غير راغبين في تغييره ..
فكل موقف او خطأ يدفعني للتعلُّم والبحث عن المزيد من طرق التربية والتعليم ..

لكن يضل للحياة بصمتها وللآخرين تأثيرهم ..

فنهضت من حفرة الأسباب السابقة ووقعت في حفرة ( قال فلان وقالت فلانة )
أقوال وآراء ليس لها أساس من الصحة
ولكنها تجربة فلان من الناس قد يكون في محل ثقة زادت أخطائي فداحة وسوءاً ..

ماهي هذه الأقوال والآراء ؟؟

تابعيني .....
avatar
ام مريم
مشرفة المنتديات الإسلامية ومنتدى المطبخ الشامل
مشرفة المنتديات الإسلامية ومنتدى المطبخ الشامل

default رد: أمَّاه أدِّبيني ولاتعذِّبيني .. ..الرجاء التثبيت مجموعه دروس

مُساهمة من طرف ام مريم في 2008-04-21, 23:00

(( اكسر للبنت ضلع يطلع لها 24 ضلع ))
(( لك اللحم، ولنا العظم >>> كانت تُقال للمعلم عند تسجيل الطِّفل بالمدرسة !!!!! ))
(( الضرب يطلع رجال .. ))

وكثير من الأقوال التي ليس لها أساس من الصحة إنما تُقال لمجرد أن الآباء والأجداد قالوها
أو طبقوها ..

سمعناها كثيراً حتى خُزنت في العقل اللاواعي ونسترجعها كــ ( تبرير ) لعلقة ساخنة على ظهر
طفل مازالت عظامه لينة وأعضاؤه رقيقة ..

إحدى الصَّديقات تقول :
إذا أخطأ طفلي أشعل شمعة وألسعه بها !!!
بالعامي .. ( تخلي الشمعة تنقط على يده أو أي مكان في جسمه )

وأخرى تقول :
عندما كان طفلها في السابعة من عمره وجد بقايا ( سيجارة ) فأخذها ووضعها بين اصبعيه
وبدأ بتقليد الكبار في تدخينها ..
تقول بُلغت بفعله فماذا فعلت ؟؟؟؟
جاءت بملعقة ووضعتها على النار حتى أصبحت حمراء ( والطِّفل المسكين ذو السابعة ينظر إليها )
ثم وضعت الملعقة بين الاصبعين الذين ضما الـ ( سيجارة )
تقول إن الجرح استمر وقت طويل حتى شُفي
هذا غير الألم والبكاء ليالي طويلة ..

عمر هذا الطِّفل 25 سنة ولديه طفل ومازال يذكر الحادثة ويقول أنها السبب في خوفه الشديد
من رؤية ( السيجارة ) وهي السبب في ابتعاده عن كل المدخنين !!!!

مارأيك ؟؟؟؟؟؟؟

إحدى الأمهات تُطبِّق مقولة ( إذا ضربت فأوجع )
تطبقها على أطفال السنتين والثالثة والرابعة و ....

أقوال وآراء وتجارب وكلٌّ يثق برأيه ويؤمن بصحة مقولته ..
والأدهى أن يثبت لكِ بالدليل القاطع أنه على صواب !!!

انظري إلى فلان أليس هو من خيرة الرجال ؟؟؟
والله ماطلعه رجال إلا الضرب ..
والله ماعقله غير سوط أبوه ..
وشوفي فلانة ؟؟
هل رأيتِ مثل دينها وصلاحها وحكمتها ..
والله إن والدها كان إذا أراد ضربها يلفها ببطانية ثقيلة ويضربها بحديدة حتى تصرخ ولايسمعها أحد !!!

حبيبتي الأم ..
ليس كل مايُقال صحيحاً ..
وليست كل تجربة بالإمكان تطبيقها ...
وكل قول يؤخذ ويرد إلا قول النبي صلى الله عليه وسلم ..

هذا ماآمنت به وطبَّقته في تربيتي وتأديبي لأطفالي
أخطأت ..
ولكني تعلَّمت ..

وعليكِ أنتِ ألاَّ تلتفتي لكل مايُقال ..
ربما كثيراً ماتسمعي من كبار السن ( الضرب يخرج رجال ) .. ( الدلع مايربي )
لكن ..
ليس بعد نهج رسول الله صلى الله عليه وسلم نهج ولاقول ..

كل حديثي السابق هي مجرد
سواليف ..
حكاوي ..
مواقف ..



فقط ..
لكي أصل لمرادي من هذا الموضوع ..
لكي أفتح نفسك لقراءة التالي ..


لماذا اُعاقِب ؟؟!! ....... ومتى ؟؟!! ....... وكيف ؟؟!!
وسائل العقاب المعروفة والمنتشرة بيننا ومدى خطورتها ....


تابعيني .........
avatar
ام مريم
مشرفة المنتديات الإسلامية ومنتدى المطبخ الشامل
مشرفة المنتديات الإسلامية ومنتدى المطبخ الشامل

default رد: أمَّاه أدِّبيني ولاتعذِّبيني .. ..الرجاء التثبيت مجموعه دروس

مُساهمة من طرف ام مريم في 2008-04-21, 23:07

لماذا اُعاقِب ؟؟!! ....... ومتى ؟؟!! ....... وكيف ؟؟!!

هل أُعاقب للإنتقام ؟؟
هل أُعاقب لتجربة مدى قوة عضلاتي ؟؟
هل أُعاقب للتنفيس عن غضبي ؟؟

إذا كان هذا هدفك من العقاب فلتضربي ولتكسري ولتهدمي , وأنصحك أن تشتري عصا غليظة جداً لأنها
تشفي غليلك وتبرد غضبك ..
ولاتنسي أن تطيلي أظافرك وتزيدي من قوة عضلاتك لأنكِ ستحصلي على النتيجة المرجوة وتثبتي لنفسك
كم أصبحتِ قوية !!!!!!!!!!

أماّ إذا كنتِ أم حنونة , محبة , حريصة , فياضة المشاعر , يمتلئ قلبك رقة وحناناً وعطفاً على صغارك
فلي معكِ حديث آخر ..

حبيبتي ..
أنا أعرف لمَ يزعجك تصرف طفلكِ الخاطيء ؟؟
ولمَ أنتِ غاضبة منه ؟؟
ولم تريدين دوماً معاقبته ؟؟

لأن هدفكِ هو أن ..
يُصبح طفلكِ مهذباً , مُطيعاً , خلوقاً , مؤدباً , يحسن التصرف معكِ ومع الآخرين , محباً , مميزاً , ..
باختصار ..
تريدين طفلاً يفوق غيره أدباً وخلقاً وعلماً ..

إذن ..
أنتِ تعاقبين طفلك من أجل تقويمه وإصلاحه ليكون عضواً صالحاً في مجتمعه ..

لذلك أنتِ تفقدي أعصابكِ عندما يُخطيء فتصرخي عليه وتغضبي وربما يلحقه منكِ ( قرصة ) أو ( علقة )
لأنه ( حطَّم أحلامك ) ..
تشعرين بالإحباط وتُعبرين عن هذا الشعور بالضرب والصراخ والتوبيخ ..
ثم ..
وبعد أن تهدئين ..
تجتاحك موجة عنيفة من الحزن والكآبة وتندمين أشد الندم على مافعلتِ ..

عزيزتي ..
اكتبي ورقة وثبتيها على ..
العصا التي تستخدميها في الضرب ..
جدار غرفتك ..
جدار غرفة أطفالك ..
(( الغضب يؤدي إلى النتيجة الأسوأ دائماً ))

عاقبي لتُصلحي وتُهذبي .. لا لتنتقمي وتزيدي الأمر سوءاً ..
عاقبي ليصبح ابنكِ مسؤولاً عن تصرفاته ..
عاقبي ليواجه ابنك عاقبة خطأه ..
عاقبي ليشعر ابنك بالخطأ الذي وقع فيه ويتعلم إصلاحه ويتفاداه مستقبلاً ..لا ليشعر بالحقد والغضب
والرغبة في الإنتقام منك ..

متى تعاقبين ؟؟

العقاب وسيلة من وسائل التربية ودرجة من درجات سلَّم التأديب ولكنه آخرها ..
وقد أمر الرسول الكريم بتعليق السوط لإشعار أهل البيت بإمكانية العقوبة ..

عن ابن عباس قال‏:‏ قال رسول الله صلى الله عليه وسلم‏:‏
‏"‏علقوا السوط حيث يراه أهل البيت، فإنه آدب لهم‏"‏‏.‏

وتربية الأبناء تحتاج لوقت طويل وصبر وحكمة وتدرج حتى نصل لنتيجة ترضينا
فليس من المعقول أن أبدأ تربيتي لطفلي بـ ( صفعة ) أو ( علقة )
فأمامك مشوار طويل حتى تصلي لمرحلة العقاب ومشوار طويل آخر حتى تصلي لمرحلة
الضرب ..
قال صلى الله عليه وسلم (( مرو أبنائكم بالصلاة لسبع واضربوهم عليها لعشر ))

ثلاث سنوات كاملة بين الأمر والضرب ..
تعليم , وتوجيه , وتهذيب , وترغيب , وتعويد ..
وبعدها بثلاث سنوات إن لم ينصلح حال هذا الابن يُستخدم معه آخر حل وهو الضرب ..

لفتة .. حبيبتي الأم ..
عندما أقول عقاب فأنا حتماً .. لا أعني (( الضرب ))
إنما الضرب هو نوع من أنواع العقاب في الحالات التي تضطرين فيها له مع استنفاذ كافة الأنواع
الأخرى ..

ماهي الأخطاء التي تدفعكِ لتطبيق مبدأ العقاب في التربية ؟؟
وكيف تعاقبين ابنك حسب عمره ؟؟


تابعيني .........
avatar
ام مريم
مشرفة المنتديات الإسلامية ومنتدى المطبخ الشامل
مشرفة المنتديات الإسلامية ومنتدى المطبخ الشامل

default رد: أمَّاه أدِّبيني ولاتعذِّبيني .. ..الرجاء التثبيت مجموعه دروس

مُساهمة من طرف ام مريم في 2008-04-21, 23:09

ماهي الأخطاء التي تدفعكِ لتطبيق مبدأ العقاب في التربية ؟؟

عزيزتي الأم ..

هل فكرتِ يوماً في الخطأ الذي عاقبتِ ابنكِ بسببه ؟؟
نوع هذا الخطأ ؟؟
وهل يستحق العقاب عليه فعلاً ؟؟
وهل حاولتِ تصنيف أخطاء أبنائك لتقرري ردة فعلك تجاهها ؟؟


ابنك عزيزتي الام معرض للخطأ والزلل غير معصوم بما أنه ينظم تحت المظلة البشرية
التي تعتريها حالات الضعف والقصور ..

فقد قال النبي صلى الله عليه وسلم: 'كل بني آدم خطاء، وخير الخطائين التوابون'.

لكل عالم هفوة، ولكل صارم نبوة، ولكل جواد كبوة ....

وأنا بذلك لاأقصد ان نتجاهل الأخطاء تماماً ولا نبادر في علاجها !!!!!
فتجاهلها وعدم علاجها يكبِّرها , و المشاكل الكبار لا تولد دفعة واحدة، فالنار تنشأ من مستصغر الشرر، فعندما نهمل ونسوّف في علاج أخطاء أبنائنا، ونتجاهل ضريبة هذا الإهمال وهذا التسويف تنمو هذه الأخطاء وتترعرع حتى تتأصل في النفس، ومن ثم يصعب اقتلاعها ...
إنما بحديثي هذا أريد منكِ أن تتقبلي أخطاء أبنائك من باب (كل بني آدم خطاء )
فتبادري إلى علاجها بالحكمة والصبر والاجتهاد ..


وخطأ ابنائك لن يخرج عن حالات أربع :

أخطاء طبيعية ..

-كثرة الحركة من قبل الأطفال في سن 2 – 6 سنوات .
-كثرة النوم عند المراهقين والمراهقات .
-مص الطّفل الرضيع لإصبعه .
وغيرها من الأخطاء الطبيعية المصاحبة لخصائص نمو كل مرحلة ..
وهذه الأخطاء لاتدخل ضمن تطبيق مبدأ العقاب نهائياً ..


أخطاء غير مقصودة ..

-كسر زجاج , أو سكب طعام , أو النسيان عموماً ..
وهذه الأخطاء أيضاً يتم التعامل معها برفق ولين ولاتدخل ضمن تطبيق مبدأ العقاب ..

أخطاء غير إرادية وغالباً ماتكون نتيجة عوامل نفسية ..

-التبول اللاإرادي .
-قضم الأظافر .
-مص الإصبع من قِبل طفل كبير أو مراهق .
وهذه الأخطاء تُعالج لدي المختصين ولاتدخل ضمن مبدأ العقاب .

أخطاء مقصودة ..
وهذه نوعين :

قد تكون أخطاء مقصودة ولكنها مؤقتة وتأثيرها مؤقت
فتُعالج بالرفق واللين والتوجيه .. وإذا تكررت تُطيق العقوبة حسب الخطأ وعمر المخطيء
وقد تكون أخطاء مقصودة ونتيجتها سيئة على الطِّفل وأسرته والمجتمع فيما بعد
وهذه تُعالج بالتوجيه والحوار .. وتُعامل بالشدة والحزم إن تكرر الخطأ .. ولامانع من فرض
العقوبة الرادعة إن لم يرتدع ..
هنا في هذا النوع من الأخطاء لانتهاون أبدً ..

فالتجربة العلمية تقول: ( إن الأجيال التي نشأت في ظل تحريم العقوبة ونبذ استخدامها أجيال مائعة لا تصلح لجديات الحياة ومهامها والتجربة أولى بالاتباع من النظريات اللامعة).
والعطف الحقيقي على الطفولة هو الذي يرعى صالحها في مستقبلها لا الذي يدمر كيانها ويفسد مستقبلها.

عزيزتي الأم ..
إن كان ابنك يستحق فعلاً التعامل معه بقسوة بسبب أخطائه السيئة ..
ماذا فعلتِ لتُجنِّبيه الوقوع في هذه الأخطاء ؟؟


تابعيني .........
avatar
ام مريم
مشرفة المنتديات الإسلامية ومنتدى المطبخ الشامل
مشرفة المنتديات الإسلامية ومنتدى المطبخ الشامل

default رد: أمَّاه أدِّبيني ولاتعذِّبيني .. ..الرجاء التثبيت مجموعه دروس

مُساهمة من طرف ام مريم في 2008-04-21, 23:10

عزيزتي الأم ..إن كان ابنك يستحق فعلاً التعامل معه بقسوة بسبب أخطائه السيئة ..

ماذا فعلتِ لتُجنِّبيه الوقوع في هذه الأخطاء ؟؟
قبل أن تلومي ابنك على كثرة أخطائه !!
راجعي نفسك ..
هل قمتِ بتوجيهه ؟؟
هل اجتهدتِ في تعليمه ؟؟
هل جمعتكما جلسات حوارية تتناقشان فيها مشاكلكما أنتِ وطفلك فقط ؟؟


عزيزتي الأم ..

خذي هذا الحديث قاعدة تسيرين عليها في تربيتك لأبنائك ..
((رحم الله رجلاً أعان ولده على بره ))

فلا تطلبي منه أن يعمل مالم يعلم ..
فالطّفل الذي لم يتعلم أدب التعامل مع الغير فلاتعاقبيه إذا أساء التصرف ورفع صوته وتحدَّث بأسلوب
خالي من الذوق واللباقة ..
والطّفل الذي لم يتعود على مجالس الذكر وحلقات التحفيظ فلا تنتظري منه حضورها في مراهقته
لمجرد رغبتكِ في ذلك ..
فكل تصرف أو سلوك بدر من طفلك أو ابنكِ الكبير عليك أولاً وقبل مناقشته أو معاقبته أن تراجعي
نفسك , هل أنتِ السبب في ذلك أم هو ؟؟

مر الرسول - صلى الله عليه وسلم - بغلام يسلخ شاة ولا يُحسن ،فقال له الرسول - صلى الله عليه وسلم - [ تنح حتى أريك ] ..

فاجعلي شعارك مع ابنك ( تنح حتى أُريك ) ..
ولا تأمريه بفعل مالايطيق , كأن تأمريه بمساعدتك في المنزل عند رجوعه من المدرسة مباشرة
أو تطلبي منه مساعدة أخوه وهو غاضب منه بعد مشاجرة بينهما ..
وحاولي أن تتلطفي في مناداته أو توجيهه , واطلبي ولاتأمري , ولاتكثري من لومه وعتابه
وانتقاده وتخلقي جو من العناد والتوتر والحرب الباردة بينكِ وبينه ...

كثير من الأمهات يشتكين من فرط حركة أطفالهن وكثرة عبثهم بالأثاث وصراخهم وصخبهم
وحركاتهم الاستفزازية التي تثير غضبهن وتدفعهن إلى فعل مالاتحمد عقباه من أساليب
العقاب الخاطئة ..
لكن ..
لن ألوم الأطفال ولن أنتقد تصرفاتهم فهي نتيجة طبيعية لمن هم في وضعهم ..
فالأم لم تبذل أي جهد في سبيل راحتها وراحتهم ..
لم تفكر في برنامج يشغل وقتهم ويحد من نشاطهم الزائد ويقلل من حركتهم ويخفف من صخبهم
وعبثهم ..

والأم الناجحة هي القادرة على شغل وقت فراغ أطفالها بطرق مبتكرة تشغلهم عنها وتنمي مهاراتهم
وتزيد من ذكاءهم وتحسن قدراتهم ..

ماهي أساليب وطرق العقاب ؟؟
وكيف تعاقبين طفلك حسب عمره ؟؟


تابعيني ............
avatar
ام مريم
مشرفة المنتديات الإسلامية ومنتدى المطبخ الشامل
مشرفة المنتديات الإسلامية ومنتدى المطبخ الشامل

default رد: أمَّاه أدِّبيني ولاتعذِّبيني .. ..الرجاء التثبيت مجموعه دروس

مُساهمة من طرف ام مريم في 2008-04-21, 23:11

كيف تعاقبين ابنك حسب عمره ؟؟


لكل مرحلة من المراحل أسلوب وطريقة تناسب خصائص نموهم ومانطبِّقه على طفل
في السابعة من عمره حتماً لن ينجح مع مراهق في عمر 15 عاماً , وربما يثير العقاب ضحكه
وسخريته ويدفعه إلى ارتكاب المزيد والمزيد من الأخطاء ليرى أي عقاب سيناله ؟؟
وأي تسلية سيجدها في هذا العقاب ؟؟


الأطفال من سن 4- 7 سنوات


في هذا العمر يكون الطِّفل في مرحلة الاستكشاف , خاصة في استكشاف حدوده , واختبار ردات فعل من حوله . وهي مرحلة اللعب والنشاط الحركي الفائق , ومرحلة إثبات الذات ..

إذن توقعي من طفلك هذه التصرفات :

-رفض الأوامر والنواهي .
-يفضل الجري على المشي ، الصياح على الهمس .
-لا يكف عن الحركة و الكلام و التخطيط و اللعب و السؤال و الاستطلاع .
-القفز على أثاث المنزل وربما التخريب .
-محاولة القيام بأعمال تخص الكبار مثل الطبخ والتنظيف .
-حركات استفزازية وعناد ورفض النصائح والتحدي ( وكل ذلك يدخل ضمن اختبار ردات الفعل )
-تمزيق الكتب وتكسير الألعاب والكتابة على الجدران .

هذه الأفعال تغضبنا وتثير أعصابنا وتفقدنا السيطرة على أنفسنا , ولكنها رغم ذلك هي
تصرفات وسلوكيات طبيعية من أطفال هذا السن ..
فعليكِ أن تتقبلي هذه التصرفات كتصرفات طبيعية وتتجنبي مقارنته بغيره من الأطفال
فهذه السلوكيات وإن كانت سمة عامة لأطفال هذه المرحلة فنسبتها تختلف بين طفل وآخر
فمن غير المعقول أن تلومي الطِّفل على سمة وضعها الله كجزء من شخصيته ..
إنما عليكِ توجيهها الوجهة الصحيحة , والتعامل معها كميزة تحتاج إلى رعاية لتنميتها
وصقلها والاستفادة منها ..

مثال :

طفلك يقفز ويضرب ويكسر ..

من خلال تصوراتك وأفكارك السابقة تصفين طفلك بأنه سيء مشاغب ( مايترك أحد في حاله )
دعينا نغير هذا التصور وهذه الأفكار !!
لمَ لايكون طفلك ذكي نشيط وافر الصحة قوي العضلات ويحتاج لأن يفرغ هذه الطاقة وهذا النشاط !!
ولمَ لايكون مايفعله مجرد لفت انتباه ؟؟؟
وربما يكون فعله هذا انتصار لنفسه وانتقام منكِ بسبب قسوتكِ معه !!

فالخطأ عزيزتي الأم ليس في تصرف الطَفل ونشاطه الزائد بل في تصورك ورأيك في هذا السلوك , والخطأ الأكبر هو ردة فعلك تجاه هذا السلوك ..
فتصرخي عليه أن يهدأ أو تحملي عصا وتهدديه !!!
فيهدأ دقائق خوفاً منكِ ثم يعاود الكرة !!
عندئذ تشتكين من عناده ورفضه لنصائحك !!!

لذلك عليكِ دائماً قبل معاقبة طفلك هو تفسيروتحليل التصرف الذي أثار غضبك ويستحق العقاب عليه حسب اعتقادك !!
ربما لو عرفتِ السبب وراء هذا السلوك هدأ غضبكِ وعالجتِ الأمر بحكمة ومن دون استخدام أي أسلوب من أساليب العقاب ..
وربما راجعتِ نفسكِ ووجدتِ أنكِ السبب فيه فتسارعي إلى مساعدة طفلك بدلاً من معاقبته ..

وإذا تكرر الخطأ من الطّفل وكانت هذه الأخطاء والسلوكيات السيئة مقصودة
وغير مبررة ؟؟
هنا نبدأ مرحلة الحزم ..
هنا تبدأ مرحلة البحث عن عقاب مناسب لعمر الطِّفل والخطأ الذي ارتكبه
فلو سكب الحليب عليه أن ينظفه , وإن ضرب أخته عليه أن يعتذر لها , وإن لوث الجدران عليه
أن ينظفها, وإن رمى ألعابه نلزمه بترتيبها .. وهكذا
يُصلح ماأفسده ..

وإذا تكرر الخطأ ننظر للطِّفل نظرة حادة مع عبارات اللوم ( وعندما أقول لوم فأنا حتماً لاأقصد الشتم )
حدِّثيه بعتاب عن مدى غضبكِ وسخطكِ على فعله وسلوكه السيئ واجعليه يشعر بالخجل مماقام
به والندم لان مثل هذا الإحساس يثير سخطا على النفس وبالتالي رغبة في الإصلاح
واحرصي ألا تكرري عليه العبارات حتى لاتفقد أهميتها ..
انزلي لمستواه واشرحي له لمَ أنتِ غاضبة منه ؟؟
وضحي له خطأه وتأثير هذا الخطأ ونتيجته !!

وكثير من الأطفال تُجدي معهم هذه الطريقة وتخف سلوكياتهم الخاطئة ويأتي دورك في تعزيز
هذا التقدم من خلال أسلوب الثواب ( ربما أتحدث عن هذا الأسلوب في موضوع مستقل إن وجدت
الفرصة لذلك إن شاء الله )

وربما يكون طفلك من الأطفال الذين يحتاجون لكثير من الصبر والمجاهدة لتصحيح سلوكياتهم ..
هنا تبحثين عن طريقة أكثر حزماً وقسوة ..

وهي أسلوب الحرمان ..
ولكن حذاري !!

يُستخدم هذا الأسلوب بحذر وبحكمة لئلا يبحث الطِّفل عن مصدر آخر يعوضه عن هذا الحرمان
وابتعدي عن حرمانه من المال أو مصروفه ..
وأنا ضد هذا النوع من الحرمان لأن الطِّفل مادام راغباً في المال فسيحصل عليه بأسلوبه وطريقته ..
إنما يكون الحرمان في بعض الأمور التي لن يستطيع أحد توفيرها له غيركما أنتِ ووالده
وبفترة زمنية قصيرة ..
-حرمانه من الحديث وعدم التجاوب معه إذا تحدث لعدة دقائق .
-الجلوس بمفرده ولعدة دقائق .
-حرمانه من نزهة مقررة في اليوم الذي أخطأ فيه .
-حرمانه من اللعب لدقائق معدودة .

وعليكِ أيتها الأم أن تكوني عادلة في عقابك لأطفالك فلا تعاقبي الجميع بسبب خطأ
أحدهم وليكن عقابكِ مناسباً لحجم الخطأ المرتكب , ولاتعتمدي العقاب كوسيلة دائمة
في تربية طفلك ..

ولن أذكر الضرب كوسيلة للتأديب في هذه المرحلة العمرية لأنهم مازالوا صغاراً
حتى على الضرب الخفيف ..

تابعيني ....
avatar
ام مريم
مشرفة المنتديات الإسلامية ومنتدى المطبخ الشامل
مشرفة المنتديات الإسلامية ومنتدى المطبخ الشامل

default رد: أمَّاه أدِّبيني ولاتعذِّبيني .. ..الرجاء التثبيت مجموعه دروس

مُساهمة من طرف ام مريم في 2008-04-21, 23:13

الأطفال من 7 -10 سنوات
في هذا السن يصبح الطِّفل أكثر قدرة على السيطرة على تصرفاته , وبإمكانه تنفيذ القوانين
ببساطة , ويعرف حدوده جيداً , ويصبح أكثر قدرة على فهم نفسه ورغباته وأكثرحرصاً على
إثبات وتأكيد ذاته ..

توقعي منه ..

-الخوف من التجارب الجديدة مثل دخول المدرسة .
-التبول الليلي وله أسباب كثيرة .
-إصرار الطِّفل على رأيه .
-مبادرة الطِّفل وقيامه ببعض الأعمال مثل إصلاح لعبته أو ترتيب سريره .
-الرغبة في اختيار ملابسه وطعامه وكل مايخصه بنفسه .
-حركة كثيرة ونشاط زائد عن المعدل الطبيعي .

وعليكِ حبيبتي الأم وحتى لاتتصادمي مع طفلك أن تحرصي علي :

-كتابة قوانين ونظام المنزل والجلوس مع طفلك جلسة هادئة وشرح هذه القوانين له
ووضحي له دوره في الأسرة , ولاتنسي أن تخبريه عن النتائج المترتبة على إتباع القوانين
بدقة وحسن التصرف والتعامل مع أفراد الأسرة وغيرهم برقي ولباقة , والتمسك بالسلوكيات
الحسنة , وبالمقابل النتائج المترتبة على التمرد, والعصيان , والسلوكيات السيئة .

-تصميم برنامج أسبوعي للطِّفل يتضمن واجباته المدرسية , وبعض الأنشطة الترفيهية
والتعليمية , وهذا البرنامج حتى لايشغلك طفلك بحركته الزائدة وعناده وبكاءه وعبثه وفوضويته
وعند ذلك تشتكي منه وتبكي وتتعاملي معه بقسوة وأنتِ السبب في الوصول لهذه النتيجة .

-دربي طفلك على اتخاذ قراراته بنفسه , وعلميه حسن الاختيار , وبدلاً من توبيخه على
الإصرار على الرأي بقولك ( أنا أمك وأدرى بمصلحتك ) , الأفضل أن تعتمدي أسلوب المحاورة والمناقشة وتبادل وجهات النظر .

-تجنبي كثرة الأوامر والنواهي , وعندما تطلبي من طفلك طلباً , اخبريه لمَ عليه أن ينفذ طلبك ؟؟!!
اشرحي له الأسباب والنتائج المترتبة على قبوله طلبك أو رفضه في جملة أو جملتين على الأكثر
فعندما تطلبي منه أن يغسل يديه قبل الأكل قولي له ( حبيبي اغسل يديك قبل الأكل لسلامة جهازك الهضمي , فعندما نهمل غسل اليدين نصاب بالأمراض ويمتلئ بطنك بالديدان )
ولاأبالغ عندما أقول كثيرمن الأمهات عندما تأمر طفلها بغسل اليدين ويسألها لماذا ؟؟!!
تقول ( روح غسل يديك وإنت ساكت ) !! .. ( إقلب وجهك وسوي اللي قلت عليه ولاتكثر )
وبعدين نشتكي من العناد والحركات الاستفزازية ..


نأتي لنوعية العقاب في هذا السن ..

لو اتبعتِ النصائح السابقة في التعامل مع طفلك لن تحتاجي بإذن الله لعقابه ..
والله إنني لاأتحدث من فراغ ولا أنصح لمجرد الفلسفة فقط ..
جربي وستدهشك النتيجة ..

مشكلتنا دائماً أننا لا نبذل أدنى جهد في التربية وعند حدوث مالاتحمد عقباه
نفقد السيطرة على أنفسنا , ونشكو ونتذمر ونبالغ في تهويل الأمور ..
(( الوقاية خير من العلاج ))
ابذلي جهدك , واصبري , ووفري الأسباب , وقي نفسكِ وطفلك من النتائج السيئة ..
عندها لن تحتاجي لعلاج ..

ومع ذلك نقول أن الطِّفل مهما كان مستوى تربيته لابد من الأخطاء طالما هو بشر ناقص
المعرفة والخبرة والمهارة ..
وعقاب هذا السن غالباً هو نفس عقاب من هم في عمر 4 – 6 سنوات ..
ولكن هنا نركز أكثر على الجوانب الدينية ونكون أكثر حزماً في تأدية العبادات
مثل الصلاة والدعاء والأذكار ..
وتزداد الفترة الزمنية في ( أسلوب الحرمان ) ..


واحرصي أن تتركي للطفل فرصة ليتعلم من أخطائه ويتحمل نتيجة سلوكه السيء
فلاتمدي له يد المساعدة او تبادري لسد الخلل الذي نتج عن سوء تصرفه ..
فهو الآن كبير وقادر على التعلُّم والتحمل وبذل الجهد في سبيل الإصلاح وتعديل
السلوكيات ..
ففي المرحلة السابقة كنتِ المسؤلة عن تصرف طفلك ونظراً لصغر سنه تسارعي
لمساعدته ومد يد العون له ..
أما الآن فمساعدتكِ له خطأ كبير ويدفعه للتكاسل واللامبالاة والاعتماد عليكِ
في حل مشكلاته وإخراجه من ( ورطته ) ..


وفي نهاية هذه المرحلة ( 10 سنوات ) نبدأ في استخدام أسلوب الضرب إذا ماكان
الخطأ كبير وقد يؤدي للانحراف مستقبلاً ..
وسأتحدث لاحقاً عن أسلوب الضرب وشروطه .

وشكرا,,,,,,,,,,

    الوقت/التاريخ الآن هو 2017-11-20, 17:36